Home / Ma personnalité / روجه سعد,صديق الطيور, يناضل لتحقيق مشاريع تحمي الطير والحيوان في لبنان

روجه سعد,صديق الطيور, يناضل لتحقيق مشاريع تحمي الطير والحيوان في لبنان

إبن بلدة جورة أرصون في المتن الأعلى المعروفة ببيئتها الخلابة. كان يقضي فيها العطل الصيفية في منزل جدّيه بين الحقول المزروعة خاصةً بالتفاح , لم تتغير طبيعة قريته منذ ذلك الوقت, لكن ناسها هجروها وكبارها رحلوا فأهملت الحقول.

ترعرع في أجواء محبة للحيوان والطير؛ فجده كما أهل ضيعته يربون الكلاب والقطط لأنها حيوانات ودودة تحرس المنزل و تبعد عنه الحيوانات البرية والحشرات. كما كانوا, إن تصيّدوا, تجنبوا صيد الجوارح المفيدة جداً للبيئة وخاصةً بأعداد قليلة جداً.

 لكن أتى التطور والتكنولوجيا وإخترعت المكنات الجازبة للطير وتحول بها الصيد من رياضة مشي في الطبيعة إلى مجازر بحق الطيور دون تمييز, أودى إلى مجازر بحق البيئة, فصحة الانسان (في كل موسم يُقتل أكثر من مليوني ونصف مليون طير). وهذه المكانات المستوردة او المصنعة محلياً ممنوع استعمالها بحسب القانون لكن السيطرة الكلية على استعمالها ليست بالأمر السهل رغم إرتفاع الغرامة التي تصل إلى نصف مليون ليرة لبنانية مع حبس لمدة شهر. ومع ذلك يطالب ” الناشطون لحماية الحسون والطير البري” برفع قيمة الغرامات والجزوات ومنع بيع العصافير في المطاعم والمحال التجارية وبالأخص عصفورالتيان أو ما يُعرف بالشماس أوالخوري, لأنه من العصافير المهددة بالإنقراض. كما يُطالبون بتدخل شرطة البلديات لحمايتها (بما أن شرطي البلدية وبحسب القوانين يُعتبر ضابطة عدلية) لكن قانون حماية الحيوان أوكل بهذه المهمة قوى الأمن وحراس الأحراش وهذا لايكفي.

مؤخراً, قامت وزارة الداخلية بخطوة جريئة, عندما أصدرت معالي الوزيرة الحسن قرار يُمنع بموجبه العناصر الأمنية من الصيد, تحت طائلة السجن مع تأخير الرتب, كما قررت معاليها منع الصيد في مناطق حيلان, العياشة والمرياطة في الضنية التي تشهد مرور الطيور المهاجرة الأتية من اوروبا وروسيا والمتوجهة إلى أفريقيا أو بالعكس والتي تتعرض لمجازر عند قدومها ومغادرتها وبهذا يُتوقع إنحسار هذه المجازر خاصة إذا تعاون مع الناشطين, الممثلين بالسيد سعد, معالي وزير الدفاع السيد إلياس بو صعب؛ ففي المنطقة ثكنة للجيش و هناك إمكانية كبير بمنع دخول الصيادين إلى تلك المناطق.

كما يتم العمل على الإكثار من المحميات الذي بلغ عددها الخمسة عشروالحمى حيث يُمنع الصيد على جميع أنواعه وعلى تدريب المتطوعين بهدف:

 أولاً- تعداد الطيور عند قدومها ومغادرتها.

ثانياً- التحفيز والتوعية.

وقد بدء المشروع التحفيزي مع رجال الأمن الداخلي لينتقل بعدها إلى الجامعات فالمدارس. ويعتقد روجه سعد أن هذا سيزيد الوعي عند الناس الذين لا تبلغ نسبته حالياً أكثر من 5% والوعي والمعرفة مهمان جداً لأنه بسبب الجهل مثلاً, يتهم المعتقد العام حوام النحل وهو نوع من الطيور الجارحة والوروار بقتل النحل في حين أنه حقيقة  هذان الطائران يحميان النحل بأكل الحشرات المضرة بالنحل وبالأخص الدبور عدوه اللدود.

وبهدف التوعية أيضاً قامت جمعية “طيور لبنان” بإدراج اسماء الطيور البنانية ودور كل منها على صفحتها على مواقع التواصل الإجتماعي كما قام “الناشطون لحماية الحسون والطير البريّ” بإدراج على صفحتهم اسماء اثني عشر عصفور مسموح بصيدهم.

وبمحاولة للحد من الصيد قام” الناشطون” بالتعاوم مع بعض الجمعيات المعنية بمسابقات للتصوير تحفذ الصيادين على تصوير الطيور بدل قتلها وقد بلغت قيمة الجوائز آلاف الدولارات, لكن يبقى هناك متخلفون يعانون من شهوة الدم, ليس سهلا إقناعهم بخطورة ومساوئ ما يفعلون.

ويرى السيد سعد أن دعم فخامة الرئيس بمنع صيد الطيور المهاجرة ومساندة السيدة روكز للمشروع سيعطيان نتائج جيدة بالحد من المجازر.

ام بالنسبةللكلاب المشردة، فقد شرح TNRلي روجه سعد ان مشروع

يهدف إلى القبض اولا, على الكلاب المشردة ومن ثم تطعيمها وخصيها ووضع حلقة لها في أذنها لتميزها ثم اعادتها إلى بيئتها وهذا بدعم من البلديات كما تتكفل هذه البلديات بإيجاد أرض حيث يستطيع محبي الكلاب والمتطوعين وضع الطعام لها كما يحدث في تركيا مثلاً.

إخيراً أخبرني السيد روجه أن “جمعية حماية الحيوان العالمية ” بصدد تحضير مشروع يتعلق بالمواشي والتي تتعرض لشتى أنواع التعذيب قبل ذبحها مما يؤثر على نوعية لحمها وبالأخص على صحة المواطن كما أن هذا لا يجوز لا دينياً ولا أخلاقياً والمشروع يهدف إلى تنظيم نقلها والإستعاضة عن أسترادها بتربيتها محلياً. كما إجبار المسؤولين عن المسالخ بذبحها بطرق متطورة تجنّبها التعذيب والتشنج الذي يسببه الخوف عند رؤية أمثالها يقتل بهذه الوحشية.

User Rating: Be the first one !

About Carole

Check Also

الفنانة التشكيلية ديما رعد وقضية الإنسان أينما كان

عندما ذهبت للقاء المسؤول عن قسم الفنون الجميلة في وزارة الثقافة , توقعت أن ألتقي …

الدكتور حسان عكرا وجه من وجوه الثقافة والنضال الوطني

عندما تسمع أحدهم يتكلم عن مدير عام المكتبة الوطنية تتخايله عجوزاً كهلاً أكل الزمن عليه …

Le légendaire Yo-Yo Ma, au Liban!

A l’occasion de son passage au Liban, Yo-Yo Ma, le légendaire violoncelliste, s’est produit au …

المنتج الجريء، رائد سنان

رغم يفاعة سنه،فهو من الأشخاص الناجحين في مجالهم، والمبيعات على شباك التذاكر تشهد بذلك. التقيته …

La municipalité de Barbara en évolution…

Toujours souriant, ambitieux et dynamique, Ralph Nader, le maire de Berbara, m’a raconté qu’il est …

لطيفة اللقيس رئيسة مهرجانات بيبلوس: إسمٌ على مُسمى

إلتقيتها لأول مرة خلال معرض فني في جبيل. لفتني فيها ثقافتها أدبها وبالأخص لطفها, فهي …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *